كل شخص يعبر عن مشاعره بطرق متعددة، عندما ننجذب لأي شخص سواء على مستوىالصداقة أوعلى مستوى العلاقة مع شريك الحياة نبدأ في محاولات للتعبير عن مشاعرنا للطرف الآخر مستخدمين كل وسائل التعبير الممكنة،

فتجد نفسك تسعى لتقديم الخدمات الممكنة لمن تهتم بأمره حتى وإن لم يطلب، وتبادل بعرض مساعدتك له، وتسعد ان طلب منك خدمة او مساعدة (وهذه تسمى لغة تقديم الخدمات)، وتبادله كلمات التقدير والثناء، وتشكر له اهتمامه وتبرز صفاته الحسنة بكلماتك ومجاملاتك الصادقة له ولشخصه (وهذه تسمى لغة كلمات التقدير والثناء)،

تتحسس المناسبات وتقدم له الهديا وتجتهد لاختيار هديه تناسبه وتثير حماسه (وهذه تسمى لغة الهاديا)، وكذلك تحرص على قضاء أوقات مميزة معه، تفتح موضوعات تهمه، تسأله عن رأيه في العديد من الموضوعات لأنك تحب مشاركته، تستمتع بالعديد من الأنشطة فقط لأنك بصحبته (وهذه تسمى لغة الوقت النوعي)، كما ان لغة جسدك تعبر عن اهتمامك وحبك لهذا الشخص تحاول ان تجلس إلى جواره،

وتبادر بالسلام عليه، وعندما يتحدث تعتدل في جلستك لتتلقى كلماته باهتمام، وإذا كانت طبيعة العلاقة بينكم تسمح بالتلامس الجسدي كالربت على كتفه فإنك تفعل (وهذه تسمى لغة التلامس الجسدي).

جميعنا نتحدث بكل لغات الحب ولكن كل شخص يتقن احد هذه اللغات او بعضها ويستخدمها أغلب الوقت ليعبر عن مشاعره للطرف الآخر وخاصة شريك الحياة، وقد يستقبل البعض الحب بلغة غير التي يعبر ويرسل بها.

عندما يهتم خالد بأمر شخص ما فإنه يعبر حن حبه واهتمامه بأن يبادر بتقديم الخدمات له. فمع شريكة حياته يبادر لإصلاح سيارتها، أو قضاء بعد المشاوير عنها فهو يستخدم لغة تقديم الخدمات، ولكنه يسعد لا يتقبل كلمات التقدير والثناء بلغة استقباله للحب هي كلمات التقدير.

أما هند فهي لما بتكون مهتمة بشخص معين بتحب تقضي معه وقت مميز تركز في الوقت ده كل اهتمامها عليه وتسمع بمنتهى الاهتمام، تشارك نشاط محبب مع الأشخاص اللي بتحبهم، وبنحب تستقبل الحب بنفس اللغة

لغات الحب الخمسة من أهم الدعامات لبناء علاقات ذكية، اتعرف على تفاصيل كل لغة، وأعرف لغة الحب الخاصة بك وبشريك حياتك، اتعلم لغات الارسال والاستقبال، وترجمة الحب

في دورة: هي وهو … علاقات ذكية

د. هبة شركس